الداخلة تايمز

القافلة الفلاحية فوسبوكراع تحط الرحال بمركز بئركندوز اقليم اوسرد

 القافلة الفلاحية فوسبوكراع تحط الرحال بمركز بئركندوز اقليم اوسرد

انطلقت قبل قليل بمركز بئر كندوز التابع لعمالة اوسرد ، فعاليات النسخة الثانية لقافلة فوسبوكراع الفلاحية لتنمية قطاع الإبل بالأقاليم الجنوبية للمملكة التي تنظمها مجچموعة المكتب الشريف للفوسفاط و مؤسسة فوسبوكراع.
وتسعى هذه القافلة المنظمة تحت شعار " معا لتنمية قطاع الابل " بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري وولايات الجهات، وغرف الفلاحة، والمنظمات المهنية بالجهات جنوبية الثلاث، الى توسيع ومواصلة عمل النسخة الأولى التي انطلقت خلال سنة 2015 والتي استفاد منها حوالي 1000 كساب بهذه الاقاليم.
و خلال الجلسة العامة ابرزت الرئيسة المنتدبة السيدة حجبوها الزبير ان هذه النسخة الخاصة بالأقاليم الجنوبية لقافلة فوسبوكراع تأتي بعد النجاح الذي حققته القوافل السابقة مشيرة الى انها مكنت من تحقيق مردودية عالية في إطار تجارب تطبيقية تم تتبعها مع الفلاحين. وأضافت السيدة احجبوها في كلمة لها خلال الجلسة الافتتاحية لهذه القافلة التي حضرها عامل اقليم اوسرد السيد عبد الرحمان جوهري وعدد من المنتخبين رؤساء المصالح الخارجية والكسابة وفعاليات المجتمع المدني، ان هذه المبادرة التي تعد امتدادا للقافلة الفلاحية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في اكتوبر 2015، والتي ينظمها المجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة فوسبوكراع بمشاركة وزارة الفلاحة والصيد البحري والغرفة الفلاحية للجهة و المهنيين.
وسجلت أن تنظيم هذه المبادرة تندرج في إطار الاستراتيجية التي ينهجها المجمع الشريف للفوسفاط لتنمية الفلاحة المغربية بصفة عامة والفلاحين الصغار، بصفة خاصة، وكذلك لدعم مخطط المغرب الأخضر لوزارة الفلاحة .
يذكر أن مؤسسة فوسبوكراع التي تأسست سنة 2014 ، تسعى الى دعم و إنجاز مشاريع هيكلية واعتماد مقاربة تشاركية مبنية على توحيد الجهود بين ساكنة الأقاليم الجنوبية والفاعلين الجمعويين والمؤسساتيين.
وقد تم خلال هذا اللقاء الذي حضره أساتذة و خبراء تقديم عروض ومداخلات انصبت حول جوانب التغذية للابل، والأمراض التي تعاني منها الابل والتي ترهق كاهل الكساب، وتناسل الإبل و المحافظة عليه.




مواضيع قد تهمك

أضف تعليقك
    تعليقات الزوار